البرامج والأنشطةالثقافة والمعرفة

في الجلسة الثالثة لواجه الجمهور .. توني بلير ممثل الرباعية الدولية تغييرات هامة بخصوص الحصار على غزة سوف تلاحظ قريباً

نظم بال ثينك للدراسات الإستراتيجية الحلقة الثالثة من برنامج واجه الجمهور بالتعاون مع مؤسسة فريديش إيبرت الألمانية، حيث استضافت الحلقة عبر الفيديو كونفرنس السيد توني بلير ممثل اللجنة الرباعية، وتأتي هذه الحلقة تحت عنوان دور اللجنة الرباعية في رفع الحصار عن غزة استمراراً لمجهودات بال ثينك نحو تعزيز الحوار البناء داخل المجتمع الفلسطيني وربطه مع صناع القرار محلياً ودولياً.

افتتح الجلسة السيد عمر شعبان رئيس بال ثينك للدراسات الاستراتيجية، حيث رحب بالسيد بلير معرباً عن تقديره العميق لدور اللجنة الرباعية في الاسهام في رفع الحصار وتخفيفه عن قطاع غزة. وأشار شعبان الى أهمية برنامج الجمهور في جسر الهوة بين المجتمع الفلسطيني وكل ما يحيط به من عناصر اقليمية ودولية.

من جانبه رحب الدكتور مايكل بروننج المدير الاقليمي لمؤسسة فريديش إيبرت الألمانية بالسيد بلير، مشيراً في كلمته الى التقدم الهام في عملية تخفيف الحصار.

بدوره أكد السيد توني بلير على دور اللجنة الرباعية في عملية تغيير التوجهات السياسية في الشرق الأوسط، بشكل خاص فيما يخص النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي، مؤكداً على أن هذه التغييرات سوف تدفع باتجاه اقامة الدولة الفلسطينية الموعودة.

من جانب آخر أضاف بلير أن هناك خطوتين أساسيتين سوف تسهمان في دفع الواقع السياسي نحو التغيير الايجابي في حال حدوثهما، مشيراً الى المصالحة الفلسطينية و قضية الجندي الأسير جلعاد شاليط، حيث اكد بلير أن هناك مقترحات على الطاولة فيما يخص حل قضية شاليط.

وفي حديثه عن تخفيف الحصار، أكد بلير أن هناك جهود حثيثة تبذلها الرباعية للاسهام في تخفيف الحصار، مشيراً الى بوادر التخفيف التي تتمثل في تغيير قائمة العناصر المسموح بدخولها عبر معابر القطاع التجارية، مؤكداً على أن النقاش مع الطرف الاسرائيلي لا زال قائماً بخصوص ادخال مواد البناء، وقضايا الطاقة والوقود، وتسهيل حركة الافراد، حيث شدد بلير على أن الحلول المرجوة لا بد أن تتم بشكل مرضي وفعال.

في السياق ذاته أكد المناقش الأساسي في الحلقة، السيد عصام يونس، رئيس مركز الميزان لحقوق الانسان على أن الحصار القائم هو انتهاك واضح للقانون الدولي، وان المطلوب هو تعريف الحصار بكونه شرعي او غير شرعي وليس مجرد الحديث عن تخفيفه. أما المناقش الثاني، السيد علي ابو شهلا، عضو جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين فقد استعرض حقائق اقتصادية ذات علاقة بنتائج وعواقب الحصار القائم واقترح العديد من العناصر اللازمة لاعادة اعمار القطاع واحيائه اقتصادياً.

وفي مجمل ردوده على اسئلة المناقشين والجمهور، فقد أكد السيد بلير على أن الرباعية تريد للحصار أن يرفع، وأن هناك مباحثات مع مصر حول وضع معبر رفح وامكانية تشغيله مستقبلاً، وأكد كذلك على أن العديد من القضايا يمكن حلها بشكل مرضي فيما يتطلب عدد آخر منها جهود أكثر نحو انجازها.

وقد قال بلير معلقاً على جهود الرباعية لدفع عملية السلام. “نحن نسعى لتحقيق تغيير محوري تجاه دفع عملية السلام، المطلوب هو صورة سياسية أكبر وأكثر وضوحاً”

وأضاف بلير خلال استعراضه للواقع الفلسطيني “هناك العديد من الأمور التي يجب حلها بشكل عملي، المصالحة الفلسطينية يجب أن تنجز من خلال الاحزاب الفلسطينية … الرباعية لها مهمتان أساسيتان في هذه المرحلة: ضمان دخول العناصر المنصوص عليها الى قطاع غزة والعمل على دفع العملية السياسية”

وقد شارك في الحلقة العديد من الشباب والطلاب الجامعيين، حيث تحدث بعضهم عن المعاناة التي يواجها جيل كامل من الشباب نتيجة الحصار القائم، مشيرين الى دور الحصار السلبي في دفع العشرات من الشباب نحو الاحباط والتطرف.

في نهاية الحلقة عبر بلير عن سعادته بالحديث مع شخصيات تمثل المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة، معرباً عن أمله بزيارة القطاع في أقرب فرصة ممكنة.

اظهر المزيد