تنفيذ ورشة عمل بعنوان “فلسفة اللاعنف ودمجها بالذكاء الاجتماعي والذاتي”

ورشة عمل بعنوان اللاعنف في مواجهة مرض السرطان
8 مارس، 2018
تنفيذ ثاني حلقات البرنامج الإذاعي حول “ثقافة وفلسفة اللاعنف” عبر راديو ألوان.
11 مارس، 2018

تنفيذ ورشة عمل بعنوان “فلسفة اللاعنف ودمجها بالذكاء الاجتماعي والذاتي”

نظمت مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية ورشة عمل بعنوان “فلسفة اللاعنف ودمجها بالذكاء الاجتماعي والذاتي” بالشراكة مع أكاديمية الذكاءات المتعددة التابعة للأونروا وذلك يوم الثلاثاء الموافق 06-03-2018، في مدينة رفح. وتعد الورشة ضمن مشروع ” فوائد ثقافة اللاعنف ” الممول من مؤسسة FXB والذي يهدف الى نشر ثقافة اللاعنف ومواجهة العنف بطرق سلمية متحضرة، حيث استهدف المشروع 22 شاب وشابة من خريجي الجامعات في كافة المحافظات قطاع غزة، من خلال دورة تدريبية بعنوان “فلسفة وثقافة اللاعنف” لمدة عشر أيام، وتناولت الدورة عدة مواضيع أهمها التواصل اللاعنفي وبناء السلام، التسامح وقبول الآخرين، الضغط والمناصرة ودورها في حل النزاعات ، ونماذج اللاعنف في التاريخ الوطني الفلسطيني، ومواضيع أخرى ذات صلة، أنهى المتدربون هذه الدورة ويعملون الآن على نشر ثقافة اللاعنف في المجتمع من خلال 25 نشاط توعوي وتثقيفي وإبداعي بالتعاون مع عدة مؤسسات قاعدية في كافة محافظات قطاع غزة. وقد نفذت المدربة  “ضحى شعث” 23 عاما ،خريجة بكالوريوس آداب لغة انجليزية، والذي تخرجت من دورة “فلسفة وثقافة اللاعنف”، بتنفيذ أول نشاط لها وبحضور مستشار عمليات الأونروا الأستاذ يوسف موسى والأستاذة سيرين الشريف نائبة مدير المنطقة التعليمية وممثلة الأكاديمية الأستاذة منى عوض الله ومدير مؤسسة بال ثينك عمر شعبان.

أفتتح الجلسة الاستاذ عمر شعبان مدير مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية، شاكراً منفذي المبادرة و الحضور من الاطفال، وبدوره أكد على دور بال ثينك في ربط غزة مع العالم الخارجي، وضرورة التركيز على الجيل الجديد من الشباب الفلسطينيين وأهمية تعميق ثقافة اللاعنف والتسامح والحوار المتبادل فيما بينهم، والعمل على تمكين الشباب لكونهم هم قادة المستقبل ولقدرتهم على التأثير في المجتمع. وقد باشرت المدربة شعت بتنفيذ نشاطات المبادرة وتضمنت ترسيخ مفهوم اللاعنف لدى هذه الأطفال كونهم فئة ناشئة في هذه المرحلة وتوظيف الذكاء الاجتماعي والذاتي في نشر فلسفة اللاعنف بين مجتمعهم، وتعزيز قيم المواطنة والتعايش والمشاركة المجتمعية، والتسامح وتقبل الاخر، ودمج الذكاء الاجتماعي والذاتي بالمفهومين. تخللت المحاور عبر أنشطة ترفيهية ترتكز على العمل الجماعي بالإضافة إلى التحليل والاستنتاج وأيضاً إلى الفقرات الموسيقية المميزة التي قدموها الطلاب بالتعاون مع معهد إدوارد سعيد للفنون والموسيقى.

يذكر أن هذا المشروع يمتد لمدة عام وسيستهدف أيضا مؤسسات المجتمع المدني التي بدورها ستنفذ مبادرات لدعم ونشر ثقافة اللاعنف ونشر السلم المجتمعي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *