الإعلاميين والمؤثرين بين تعزيز ثقافة اللاعنف

اللاعنف في مواجهة العنف الاجتماعي | حلقة إذاعية
4 أبريل، 2018
نبذ العنف مع الأطفال، مبادرة ترفيهية نفذتها بال ثينك
16 أبريل، 2018

الإعلاميين والمؤثرين بين تعزيز ثقافة اللاعنف

نفذت مؤسسة بال ثنيك للدراسات الاستراتيجية العديد من المبادرات ضمن مشروع “فوائد ثقافة اللاعنف” الممول من مؤسسة FXB الفرنسية، والذي يهدف إلى نشر ثقافة اللاعنف ومواجهة أشكال وأنواع العنف بطرق حضارية سلمية، ومؤخراً نفذت المؤسسة بالتعاون مع مركز سمارت ميديا الاعلامي في مدينة رفح، ورشة عمل بعنوان “تعزيز ثقافة اللاعنف لدى الإعلاميين والمؤثرين اجتماعياً”، حيث باشرت المدربة رغدة بهلول 23 عاماً بكالوريوس علم نفس وخريجة دورة “ثقافة وفلسفة اللاعنف”، بتنفيذ مبادرتها بحضور أكثر من 20 شاب وشابة بعضهم إعلاميين والبعض الآخر رواد شبكات تواصل اجتماعي ومؤثرين في العالم الافتراضي.

افتتحت المدربة الورشة شاكراً مركز سمارت ميديا والحضور ومؤسسة بال ثينك على اتاحة الطريق للمساهمة في نشر ثقافة اللاعنف لما فيها فوائد على المجتمع الفلسطيني والإعلامي خاصةً.

كما هدفت الورشة عبر المحاور التي تطرق فيها المدربة في المادة المحضرة، إلى ربط ثقافة اللاعنف بالجانب الإعلامي ونقل أي صورة وأي محتوى بمصداقية ونزاهة بشكل يخدم الجمهور المتابع دون المساس بحقوق الغير والابتعاد عن المحتوى العنفي، وتفادي الانتهاكات الإعلامية المتداولة والعمل بأخلاق مهنة الإعلام ضمن قانون العمل الإعلامي الفلسطيني.

وبالإضافة عرضت المدربة نماذج مشهورة مثل “أوبرا” كان العنف طريقهم للتألق والإبداع في مجالات متنوعة والتركيز على أهمية الدمج بين اللاعنف والعمل الإعلامي. وفي الختام أجمع المشاركين على ضرورة حماية الصحفيين من الانتهاكات وأشكال العنف، والخروج من الطابع الاعلامي التقليدي وسرد القصص التي تحمل جانب يقابل العنف باللاعنف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *