مقالاتمقالات و آراء

إعادة إعمار قطاع غزّة… كلاكيت ثالث مرّة

Palestinians gather around the remains of a mosque, which witnesses said was destroyed in an Israeli air strike before a 72-hour truce, in Khan Younisبقلم عمر شعبان

  ملخّص:

بعد ثلاثين يوماً من بدء العمليّة العسكريّة الاسرائيليّة “الجرف الصامد” في الثامن من يونيو 2014، أعلن عن وقف إطلاق النّار لمدّة ثلاثة أيّام، وتم تجديده في 11 أغسطس. ويجب أن نكون جاهزين للصدمةـ حيث سيكشف صمت الحرب عن واقع قد يكون أكثر وطأة من الحرب ذاتها. وسيسجّل تاريخ البشريّة أنّ قطاع غزّة، وهو البقعة الصغيرة جدّاً والمليئة بالسكّان، هي المكان الوحيد الذي تعرّض لثلاث حروب مدمّرة وشهد إعادة إعمار لثلاث مرّات خلال سبع سنوات، وهي فترة قصيرة جدّاً في عمر الدول.

المؤشّرات الأوليّة… مرعبة

رغم أنّ عمليّة التّقدير العلميّ للخسائر لم تبدأ بعد، بسبب تواصل العمليّات العسكريّة، فإنّ الإحصائيّات المبدئيّة الصادرة عن مؤسّسات دوليّة وحكوميّة هي صادمة فعلاً، ويتوقّع أن تتضاعف هذه الأرقام مع بدء التّقدير الميدانيّ للخسائر. وتشير إحصائيّات وزارة الأشغال في غزّة إلى أنّ 7000 وحدة سكنيّة قد دمّرت بالكامل، و30000 وحدة في شكل جزئيّ منها، وحوالى 5000 لن تكون صالحة للاستخدام مرّة أخرى، إضافة إلى تدمير أحياء سكنيّة بكاملها، وبما تحتويه من شوارع وشبكات مياه وإنارة وأثاث وأوراق ثبوتيّة وصور شخصيّة وشهادات، ناهيك عن عشرات المصانع والمساجد والمدارس والعيادات الصحيّة والمستشفيات وآبار المياه ومحطّات الصّرف الصحيّ وشبكة الكهرباء والمياه.

إقرأ المزيد:

http://www.al-monitor.com/pulse/ar/originals/2014/08/gaza-war-reconstruction-infrastructure-destruction.html

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى