مقالات

شباب من غزة والضفة والقدس يستعرضون واقعهم وأمالهم في لقاء موحد

عرض شباب من غزة والضفة والقدس أولوياتهم الاجتماعية والمشترك الفلسطيني الذي يجمعهم رغم الانقسام السياسي وسياسات الفصل التي يمارسها الاحتلال. وتحدث المشاركون عن واقعهم وامالهم في حوار اذاعي تحت عنوان: “بالفلسطيني مستقبلنا واحد”، الذي يبث الاثنين بشكل مشترك على اذاعة صوت الشعب بغزة وراية أف ام برام الله، ضمن مشروع تعزيز منظمات العمل الاهلي في تحقيق الوحدة المجتمعية على المستوى الوطني، بالتعاون مع بال ثينك للدراسات الاستراتيجية ومعهد إبراهيم ابو لغد للدراسات الدولية في جامعة بير زيت.

وأعرب المشاركون حاتم أبو طه من رفح، وسليم الهندي من غزة، ونهى أبو صلاح من القدس، وبهاء فروخ من الخليل، أمنة خندقجي من نابلس، عن أملهم في تبادل الزيارات بين مدن الوطن، مؤكدين أن لديهم صداقات وتواصل مستمر مع أقرانهم في كافة المدن الفلسطينية، وانشغالهم بآمال مشتركة، وتحديات واقع متقارب جدا رغم اختلافه في التفاصيل.

واستعرضت الناشطة نهى صلاح صور المعاناة التي يتعرض لها المقدسيون، من ضرائب وسياسات الحد من الحركة ومراقبة تنقلاتهم، فيما تحدث كل من بهاء فروخ وامنة خندقجي عن تأثير الحواجز الاسرائيلية على حياتهم، في المقابل أبرز حاتم أبو طه وسليم الهندي هموم شباب غزة. ويأتي البرنامج ضمن أربع حلقات تتناول تأثير الانقسام واجراءات الفصل الجغرافي على التواصل بين شباب غزة والضفة والقدس، في حلقة أول استهدفت الشباب، والثانية تستعرض الواقع التجاري والصناعي وموانع التواصل بين محافظات الوطن، فيما تتناول الحلقة الثالثة الأوضاع الاكاديمية والحيلولة دون تبادل الزيارات بين الأكاديميين والحد من التحاق طلاب القطاع بجامعات الضفة والعكس، وتتناول الحلقة الرابعة التواصل بين السيدات في مختلف المحافظات، وعرض الفارق والمشترك في اهتمام السيدات الفلسطينيات، وذلك خلال شهر فبراير – شباط الجاري كل يوم اثنين الساعة الثانية على اذاعة صوت الشعب (106 FM) والساعة السادسة عبر أثير راية أف أم (98.3 FM).

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى