اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريع الحاليةتدريبات ومحاضراتورش عمل

بال ثينك للدراسات الاستراتيجية تنفذ سلسلة من لقاءات توعوية حول الديمقراطية والعنف المبني على النوع الاجتماعي

ضمن الدور الذي تمارسه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية في مجال تعزيز قدرات الشباب وتنمية وتطوير مهاراتهم في قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان؛ نفذ منتدى التثقيف المدني والذي تُشرف عليه بال ثينك للدارسات الاسترايجية ثلاث لقاءات توعية حول الديمقراطية والعنف المبني على النوع الاجتماعي.

يأتي ذلك في اطار مشروع “إعداد مثقف مدني”، والذي تنفذه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية، بتمويل من الصندوق الوطني للديمقراطية “NED”، والذي يهدف إلى تدريب مجموعة من طلاب وطالبات الجامعات في مواضيع ذات علاقة بالديمقراطية وحقوق الانسان والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وتمكينهم ليصبحوا أكثر قدرة على التعبير عن آراءهم وتطلعاتهم.

وكان اللقاء الاول الذي تم تنفيذه في جامعة غزة، بعنوان “مبادئ الديمقراطية”، والذي أداره كل من الطالبة أية أبو حطب، والطالب عبد الله حسنين، وتحدثوا خلاله حول، مفهوم الديمقراطية، ومراحل تبلور مفهوم الديمقراطية،  والعلاقة بين الديمقراطية  وحقوق الانسان، وعناصر الديمقراطية، ومعيقات التحول الديمقراطي، كما وتحدث الميسرين حول  الحريات وعلاقة الديمقراطية بضخ دماء جديدة في روح العملية السياسية.

أما اللقاء الثاني فقد تم تنفيذه في جمعية الخريجات، وكان بعنوان ” العنف المبني على النوع الإجتماعي”، والذي أداره كل من الطالبة هديل أهل، والطالبة آسيا البطريخي، فيما تم خلال اللقاء الحديث حول مفهوم النوع الإجتماعي (الجندر) والجنس والفرق بينهما، والحديث حول الوعي والجهل بالنوع الإجتماعي وطرح الواقع الفلسطيني وأهم الإختلاتات الثقافية و القانونية والتي تسهم في الجمود نحو التوجه للعدالة مع طرح فيديو قصير توضيحي عن المفاهيم الجندرية، كما وتم خلال اللقاء الحديث حول والأدوار الاجتماعيّة وبيان مفهوم العنف المبني على النوع الإجتماعي وأنواعه والآثار المترتبة عليه. وآخر الدراسات المتعلقة في إرتفاع نسب العنف في قطاع غزّة.

فيما كان اللقاء الثالث والذي تم تنفيذه في مؤسسة فارس العرب بعنوان “العنف المبني على النوع الاجتماعي في المجتمع الفلسطيني”.

أدارت اللقاء الطالبة سها سكر، والتي تحدثت حول، مفهوم النوع الاجتماعي، وأشكال العنف المبني على النوع الاجتماعي في الحالة الفلسطينية، وآليات التعامل مع حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي، كما واستعرضت النصوص القانونية التي تعالج قضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي.

يذكر أن ميسرين لقاءات التوعية هم مجموعة من طلاب وطالبات الجامعات الذين تم تدريبهم من قبل مؤسسة بال ثينك ضمن برنامج تدريبي مكثف استمر لمدة اسبوعين متواصلين تم خلالهم التركيز على قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان ونظام الحكم في فلسطين ومبادئ النزاهة والشفافية والعنف المبني على النوع الاجتماعي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى