اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريعالمشاريع الحاليةتدريبات ومحاضرات

لقاءات توعوية تنفذها بال ثينك حول قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان

تستمر بال ثينك بتنفيذ لقاءاتها التوعوية التي تتناول قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان بمحاورها المتنوعة مستهدفة فئات المجتمع المختلفة بما فيها فئة الشباب على وجه الخصوص، وذلك ضمن مشروع “تعزيز دور المجتمع المدني في دعم الانتخابات الفلسطينية”، والذي تنفذه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية وبتمويل من حكومة كندا،  حيث نفذت لقاء بعنوان “الحوار السلمي بين الشباب الفلسطيني” وذلك بالتعاون مع جمعة الكرمل للثقافة والتنمية المجتمعية في المحافظة الوسطى، تناول اللقاء التعريف بمفهوم الحوار وقواعده وبيان كيفية تعزيز ثقافة الحوار في المجتمع وخاصة في وسط الشباب الفلسطيني والذي عاش ظروف الانقسام الفلسطيني وعانى من تبعاته وأزماته التي تفاقمت وما زالت بفعل استمرار الاقتتال الداخلي والصراعات المتكررة، كما تم التطرق الى آليات التأسيس لبيئة سليمة وصحية للتعبير عن الرأي في مختلف القضايا ولاسيما القضايا السياسية، والتأكيد على ان لغة الحوار السلمي هي المنفذ الأول للوصول للسلم المجتمعي الشامل لكل الأطراف لا سيما ان كل التجارب العالمية لانهاء أي صراعات كانت من خلال اللجوء للحوارات والتفاهمات السلمية. كما تخلل اللقاء سكتش مسرحي قام به الحضور من الشباب للتعبير عن رأيهم في ثقافة الحوار في المجتمع مؤكدين على ضرورة تعزيز هذه الثقافة وأهمية دعم الشباب باتجاه المساهمة في نشر الوعي حول السلم الأهلي .  وقد أدار اللقاء المتدرب البراء الزيان المشارك في المشروع حيث  تم في بداية المشروع تنفيذ برنامج تدريبي للشباب لتأهيلهم ليكونوا ناشطين قادرين على نقل المعلومات والمساهمة في التوعوية حول الديمقراطية والمواضيع الحقوقية.

كما تم تنفيذ لقاء آخر في المحافظة الجنوبية بالتعاون مع جمعية الغد المشرق وشباب البلد في شرق خانيونس، “بعنوان ” اللجان المحلية والبلديات- الديمقراطية المحلية” حيث أدارت اللقاء المتدربة أسيل صافي، حول مهام اللجان المحلية ودورها في تمكين اللبلديات واستجابتها لاحتياجات المواطنين خاصة وان الموضوع جاء في وقته تبعا للازمة التي تعاني منها المنطقة في البنية التحتية وقد تم اطلاق حملة مناصرة حول هذه الازمة ، كما تم نقاش إمكانيات البلديات وحول أهمية إشراك الشباب في صنع القرار مؤكدين على دورهم الإيجابي الذي تمثل في انضمام عدة جهات ودعمهم للحملة التي خاضها الشباب وتم نقاش هذه الحملة من منظور الديمقراطية المحلية، والحديث عن دور الشباب في التغيير الذي يطور من المجتمع ويساهم في الخروج بحلول لجميع أزماته.

إنَّ المُسميات المُستخدمة وتمثيل المواد في هذا البرنامج لا تستتبع الإعراب عن أي رأي على الإطلاق من قبل حكومة كندا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى