الأبحاث والمنشورات

ورقة بحثية: تداعيات إلغاء الانتخابات المحلية – للباحث الشاب: غسان الزعانين

تعتبر الهيئات المحلية ركيزة أساسية لممارسة العملية السياسية على صعيد المجتمع المحلي، إضافة الى المهمات الادارية والخدمات المتعددة والتي تغطي جوانب الحياة المختلفة، وأن فعالية هذه الهيئات في أداء دورها تعطي مؤشراً على نوعية النظام السياسي القائم. حيث يعتبر خبراء الادارة المحلية أن الحكم المحلي هو أحد أصول نظام الدولة الحديثة والتفكير الديمقراطي ومبدأ السيادة الشعبية.

شكلت نتائج انتخابات الهيئات المحلية في فلسطين والتي جـرت عام 1976 فـي فتـرة الاحـتلال الإسرائيلي، تحدي لإرادة الاحتلال الذي حاول من خلالها تكريس الاحتلال وخلق قيادة بديلة ولكن كانت النتائج معاكسة لإرادة الاحتلال وذلـك بفـوز الشخصيات الوطنية الرافضة للاحتلال والمؤيدة لمنظمة التحرير الفلسطينية. لتكون بذلك الانتخابات المحلية واحدة من الأدوات النضالية التي وظفها شعبنا في مقارعة الاحتلال وتأكيد الحق الفلسطيني في تقرير المصير.(مقبل، 2010،ص69)

 ولكن بعد توقيع اتفاقيات أوسلو في عام1993  وقيام السلطة الفلسطينية في عام 1994 وتشكيل المجلس التشـريعي عـام 1996، أقر المجلس القوانين الخاصة بتنظيم عمل الهيئات المحلية الفلسـطينية ومنهـا قـانون ” انتخابات مجالس الهيئات المحلية الفلسطينية “، وفي قانون آخر رقم(1) لعام 1997، تحت اسـم “الهيئات المحلية الفلسطينية”.

للاطلاع وتحميل كامل الورقة:

تداعيات إلغاء الانتخابات المحلية

الآراء الواردة في الورقة لا تعبر إلا عن رأي صاحبها  ولا تعبر بالضرورة عن راي بال ثينك للدراسات الاستراتيجية

اظهر المزيد