اعلاناتالبرامج والأنشطةتعزيز القيم الديمقراطية والمدنية لدى الشباب

تنفيذ أولى حلقات البرنامج إذاعي حول “الديمقراطية والشباب” على راديو ألوان.

نظمت مؤسسة بال-ثينك للدراسات الاستراتيجية برنامج إذاعي على راديو ألوان في قطاع غزة حول “الديمقراطية والشباب” بتمويل من الحكومة الكندية، والتي يأتي ضمن مشروع “تعزيز القيم الديمقراطية والمدنية للشباب الفلسطيني”. يأتي البرنامج ضمن تحقيق رؤية المؤسسة وتؤكد على دور الشباب في المشاركة السياسية في صنع القرار، وخرطهم في الدور الاستراتيجي ومعالجة قضاياهم الاجتماعية بما يتناسب مع حقوقهم المطلوبة.

 كما وتناولت الحلقة الأولى للبرنامج، الحديث حول استشراف مستقبل الشباب في النظام السياسي الفلسطيني، حيث أكد ضيف الحلقة الدكتور وجية أبو ظريفة صحفي وباحث وأستاذ للعلوم السياسية في غزة، على الرغبة القوية لدى الشباب في العمل السياسي ولكن العائق هو  الانقسام الفلسطيني الذي لم يعطي مجال حقيقي وفعلي لهم، وكذلك تداول السلطة وعدم وجود انتخابات وأكد أيضاً أن هناك عائق رئيسي وهو الاحتلال الذي كبح طاقات الشباب ومنعهم من التصدي، بالإضافة أنه لا يوجد ثقافة سياسية لدى الشباب.

كما بدء الدكتور ابراهيم معمر رئيس مجلس ادارة الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون، قائلاً أن هناك نسبة عالية وتتمثل بـ 73% لا ينتمون للأحزاب فلسطينية وهذا يدل على تراجع العمل السياسي لهم، كما بلغ نسبة العضوية للشباب للأحزاب بـ38% مؤكداً بأن ذلك مؤشراً خطير.

وبدوره أكد الناشط الشبابي عرفات أبو زايد، أنه علينا كشباب الأخذ بزمام المبادرة من خلال الضغط على انهاء الانقسام، وإن دور الشباب في عملية المصالحة يأتي لضمان تمكينهم لأخد دورهم الحقيقي والعمل على تبنى استراتيجية وطنية يكونوا فيها الشباب بصنع القرار.

في الختام أكد المشاركين على تنظيم الشباب بشكلاً متلائم تزامناً مع التحديات الخطيرة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، قادرين على تحقيق اشراكهم بالعمل السياسي.

 

للإستماع إلى الحلقة الإذاعية :

 

اظهر المزيد