اعلاناتالبرامج والأنشطةتعزيز القيم الديمقراطية والمدنية لدى الشباب

المحاضرة الرابعة “الحقوق السياسية والمدنية في النظام الديمقراطي”

سعياً منها لتثبيت مفاهيم الحقوق الفلسطينية والديمقراطية لدى الشعب الفلسطيني عامة وفئة الشباب خاصةً بإعتبارهم الشريحة الأبرز والأكثر تضرراً على مدار سنوات الإنقسام مما حرمهم من ممارسة حقوقهم الأساسية ودورهم في المجتمع،نظمت مؤسسة بال ثينك للدراسات الإستراتيجية المحاضرة الرابعة ضمن مشروع “تعزيز القيم الديمقراطية والمدنية لدى الشباب” بعنوان “الحقوق السياسية والمدنية في النظام الديمقراطي” في قطاع غزة بحضور ومشاركة 26 شاب وشابة من طلاب الجامعات وبمختلف المناطق الجغرافية.

قام الدكتور إبراهيم أبو معمر رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بالمحاضرة حيث تحدث عن أهمية وجود نظام ديمقراطي يحدد الحقوق الواجبة واللازمة لكل مواطن وإنسان داخل الدولة التي يعيش فيها ثم إنتقل لتعريف ما هية الحقوق وأنواعها وأشار إلى أن الحقوق المدنية هي من الحقوق الفردية التي تحمي الأفراد في المجتمع وتحفظ لهم حقهم في المشاركة دون أي تمييز أو تفرقة بينهم مثل الحق بالتفكير و حرية الرأي والتعبير وحرية التجمع والحركة وكافة أشكال الحقوق المدنية ثم إرتكز إلى جانب الحقوق السياسية والتي تحمي حريات الأفراد و الجماعات من إنتهاكات المجتمع أو الحكومة حيث أن هذه الحقوق تؤكد على قدرة الأفراد وحرياتهم بالمشاركة دون وجود عنصر تهديد مثل الحق في التجمع والحق في الإعتراض والمشاركة بالعملية الإنتخابية والترشح لها.

وأختتم في نهاية المحاضرة على أهمية وجود كل هذه الحقوق تحت نظام ديمقراطي يحافظ على وجودها وإستمراريتها، حيث أثنى المشاركيين على أهمية وجود وعي لدى الشباب ومعرفة تامة في الواجبات والضروريات كي يساهموا في عملية المطالبة بحقوقهم المشروعة دون أي إنتقاص أو تغيير في ظل وجود مختلف المشاكل المجتمعية والسياسية.

هذه المحاضرة تأتي ضمن مشروع يستمر لمدة ستة أشهر بتمويل من الحكومة الكندية ويتضمن عشر محاضرات تثقيفية وحلقات إذاعية حول قضايا الديمقراطية والتنمية السياسية في المجتمع الفلسطيني بالإضافة لثلاث دورات تدريبية في موضوعات لها علاقة بمكافحة الفساد وتعزيز أدوات المساءلة المجتمعية والشفافية في المجتمع الفلسطيني.

اظهر المزيد