اعلاناتالبرامج والأنشطةتعزيز التثقيف الديمقراطيورش عمل

بال ثينك تنفذ ورشة عمل”ثقافة الحوار وتقبل الآخر”

نفذت مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية ورشة عمل بعنوان “ثقافة الحوار وتقبل الآخر”، ضمن مشروع “تعزيز التثقيف الديمقراطي” الممول من الصندوق الوطني للديمقراطية (NDE)، المقام في جمعية الملتقى التربوي في النصيرات وسط قطاع غزة.

 وحضر اللقاء الذي يهدف إلى توعية الشباب بأساليب الحوار وقيم التسامح وقبول الآخر والأثر الإيجابي لمثل هذه الثقافة في المجتمع الفلسطيني، قرابة 20 طالب وطالبة من تخصصات جامعية مختلفة.

وفي افتتاحية اللقاء تحدثت ميس زقوت المساعدة الإدارية لمؤسسة بال ثينك، عن دور مؤسستها التثقيفي والمشاريع التي تعمل عليها المؤسسة، بالإضافة إلى اهتمام المؤسسة بفئة الشباب بشكل خاص، وأثر المشروع الذي تعقد الورشة ضمنه على المتدربين المشاركين فيه وأهمية هذه اللقاءات التي تعقد في كافة أنحاء قطاع غزة.

وسام أبو عوض، خريجة إدارة الأعمال ومتدربة اجتازت دورة إعداد المدربين المنفذة ضمن المشروع، بدأت اللقاء بعملية عصف ذهني للحضور حول صورة توضح اختلاف الرأي بين الأشخاص وكيف يمكن لكل طرف أن يقنع الآخر بما يراه صحيحاً، وتحدثت عن مفهوم كلمة الحوار، وأهدافه، حيث أن الهدف الأساسي من عملية الحوار هو إقامة الحجة، ودفع الشبهات، والآراء والأقوال الفاسدة، بالإضافة للعديد من الأهداف الفرعية الأخرى.

وتابعت وسام مناقشة الحضور حول قواعد الحوار، وآدابه، وأساليب الحوار الناجح، قبل أن تقوم بعرض فيديو ترفيهي يوضح نتائج الخلاف السلبية لأطراف الحوار، بينما عند استخدام أسلوب الحوار والتسامح، تصل وجهة نظر الطرفين بالشكل الصحيح، ما يعطي مردوداً إيجابياً على طراف الحوار.

وعبر المشاركين عن مدى استفادتهم من موضوع اللقاء والنقاشات التي دارت خلال اللقاء، موصين بأهمية مثل هذه اللقاءات التوعوية، وبحاجتهم الماسة لنشر مثل هذه الثقافات التي من شأنها التخفيف من حدة المشاكل التي يعانيها القطاع.

اظهر المزيد