البرامج والأنشطة

جمعية الفردوس لتنمية المرأة والمنتدى التنويري الثقافي ينفذان مبادرة “وطننا واحد”

نفذت جمعية الفردوس لتنمية المرأة والطفل في مقرها الكائن بمدينة دير البلح وبالتعاون مع المنتدى التنويري الثقافي الفلسطيني في نابلس وبالشراكة مع مؤسسة بال ثينك للدراسات الإستراتيجية لقاءات مشتركة للنساء في شقي الوطن عبر الفيديو كونفرنس والسكايب مبادرة (وطننا واحد )، حيث استفادت من المبادرة ما يزيد عن 200 سيدة، وجاءت المبادرة بهدف تعزيز التفاعل بين منظمات العمل الأهلي على المستوى الوطني من خلال تنفيذ مبادرات تناقش القضايا التي تواجه المجتمع الفلسطيني وتقديم رؤى علمية ومقترحات تدعم تجاه بناء الدولة الفلسطينية.

وكانت المبادرة قد شملت ستة محاور على مدار شهر ونصف، حيث كان المحور الأول عن حق المرأة في المشاركة السياسية تم خلالها مناقشة الدور السياسي للمرأة وحقها في المشاركة السياسية وصنع القرار لتمكينها من معرفة دورها الحقيقي في الحياة وجعلها عنصر أساسي داخل المجتمع وتأدية دورها السياسي في تطوير وتنمية الوطن.

وناقش المحور الثاني اتفاقية سيداو ودورها في القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري ضد المرأة والمساواة بالرجل في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وفي خلال المحور الثالث تم طرح قرار مجلس الأمن لعام 1325 المتعلق بحماية النساء في مناطق النزاعات والصراعات المسلحة وما له من تعزيز دور المرأة في السلم الدولي وحمايتها وتأمين الاحتياجات الخاصة للنساء والفتيات ولتكن النساء كشريك على قدم المساواة مع الرجل لمنع الصراعات وحلها وتحقق السلام المستدام حيث تم مناقشة هذا القرار وإسقاطه على واقع المرأة الفلسطينية وما تتعرض له من خطر الحروب والقتل والتشريد.

وتم في المحور الرابع مناقشة حق المرأة في الترشح للانتخابات المحلية والتشريعية والرئاسية حيث قدم هذا اللقاء الأسس والقوانين التي تضمن للمرأة حقها في هذا الإطار وذلك لأهمية دور النساء في المجتمع، أما المحور الخامس فقد أوضح أسباب عزوف المرأة الفلسطينية عن المشاركة السياسية والتي تتمثل في العادات والتقاليد وكون المجتمع ذكوري وقلة الوعي لدى السيدات بماهية الدور السياسي، والأسباب النفسية والاقتصادية والاجتماعية والاقتصادية التي أدت إلى عزوفهن وبعدهن عن المشاركة السياسية سواء كانت ايجابية أو سلبية ومناقشة سبل حلها وآثار تهميشها والتأكيد على حقها في مناحي الحياة ومشاركتها في الحياة السياسية بجميع أشكالها، وفي المحور السادس والأخير تم حصر الآثار الاجتماعية المترتبة عن عدم مشاركة المرأة في الحياة السياسية وفقدان المجتمع لقدرات المرأة السياسية التي من الممكن أن تعمل على تحقيق انجازات للدولة.

وكانت المبادرة قد خرجت بورقة تشمل نتيجة هذه النقاشات التي شاركت فيها السيدات من شقي الوطن في اللقاءات الموحدة التي أثرت إيجابا في النقاش وتبادل الآراء حول قضية واحدة ، وقد شملت الورقة رؤية المشاركين لقضية مشاركة المرأة السياسية حيث أكد أغلب الحضور على ضرورة المشاركة السياسية للمرأة لضمان الاستفادة من القدرات التي من الممكن أن تقدمها المرأة للمجتمع.

كما وأوصت تلك النقاشات بضرورة دعم المشاركة السياسية للمرأة وزيادة الوعي لدى المرأة بحقها في المشاركة السياسية مع التأهيل والتدريب المستمر لضمان الاستفادة من القدرات السياسية لدى المرأة، والجدير بالذكر أن هذه الورقة سيتم نشرها بالتعاون مع مؤسسة بال ثينك للدراسات الإستراتيجية.

اظهر المزيد