الابحاثالثقافة والمعرفة

جلسة حوارية بغزة لمناقشة فرص السلام مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة وأثر التمويل الدولي على الفلسطينيين

غزة- الخميس 25/6/2009-  نظم بال ثينك للدراسات الإستراتيجية وبالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية ضمن مشروع “إثراء النقاش السياسي” في فندق جراند بالاس جلسة حوارية تناولت موضوعي الحكومة الإسرائيلية الجديدة ..هل ما زال للسلام فرصة!!   و أثر التمويل الدولي على الفلسطينيين بحضور السيد /عمر شعبان رئيس بال ثينك للدراسات الإستراتيجية و د.أسامة عنتر مدير برامج فريدريش إيبرت بقطاع غزة بالإضافة إلى عدد من الاقتصاديين والسياسيين والمثقفين ،وقد قدم الباحث التنموي أ.تيسير محيسن ورقة عمل بعنوان “الحكومة الإسرائيلية الجديدة ..هل ما زال للسلام فرصة “أشار فيها أن الحكومة الإسرائيلية الحالية هي الأكبر في تاريخ إسرائيل وأنها إن لم تدفع المنطقة إلى أتون حرب ضروس ،فعلى الأقل لن تبرم أي إتفاق سلام وأن سقوط الحكومة كاحتمال سيكون في الأغلب لأسباب تتعلق بالأوضاع الداخلية وليس السياسة الخارجية.
من جانبه قدم المستشار الاقتصادي أ.يوسف شعث ورقة عمل حول ” أثر التمويل الدولي على الفلسطينيين” تطرق من خلالها إلى قنوات التمويل الدولي وأساليبه مشيرا إلى أن قنوات التمويل تنحصر في السلطة الوطنية والمنظمات غير الحكومية وأن المساعدات الدولية أدت إلى تعزيز توجه الشعب الفلسطيني نحو السلام والتعايش.
وأكد عمر شعبان رئيس بال ثينك في كلمة له أن هناك ثمة تحديا يواجه الفلسطينيين إذا ما بقو منقسمين بدون رؤية وأنه يجب التوصل إلى اتفاق مصالحة مشيرا إلى أنه سيتم عقد حلقات نقاش أخرى لمعالجة قضايا متنوعة أخرى تهم المجتمع الفلسطيني والمنطقة.

اظهر المزيد