الشبابمقالات

بال ثينك للدراسات الاستراتيجية تنهي تنفيذ مجموعة من المبادرات الشبابية في قطاع غزة

eeeee

إستمراراً لعمل مؤسسة بال ثينك للدراسات الإستراتيجية في تعزيز الوعي الثقافي والمجتمعي للشباب الفلسطيني بما يخدم مستقبلهم ورفع كفائتهم للمشاركة في صنع مستقبل أفضل لهم وللمجتمع الذي يعيشون به، أنهت اليوم تنفيذ المجموعة الأولى من المبادرات الشبابية التي تهدف الى تعزيز مفاهيم التوعية المجتمعية والسياسية وحل النزاعات بالوسائل السلمية ومشاركة المرأة السياسية، والمندرجة ضمن مشروع “الشباب كقوة تغيير إيجابي” والذي يأتي بتمويل من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية(MEPI)، تأتي هذه المجموعة من المبادرات والمكونة من (10) مبادرات ضمن سلسلة من الأنشطة وورش العمل التي نُفذت ضمن المشروع بدايةً من شهر يناير كانون الثاني من العام الجاري، حيث إستهدفت بالمجمل ما يفوق (500) شاب وشابة من جميع محافظات قطاع غزة، بواقع (15) ورشة عمل و (10) مبادرات، حيث تم توزيع تنفيذ الأنشطة والمبادرات في جميع محافظات قطاع غزة الخمس بالتساوي. كما ومن المخطط إستكمال تنفيذ المجموعة الثانية من المبادرات خلال الفترة القادمة.
حيث تم التعاون خلال تنفيذ المبادرات مع عدد من الجمعيات والمراكز والكوادر الشبابية من مختلف محافظات قطاع غزة للمساهمة في الوصول بالمبادرات لأهدافها، وإستهداف الفئات الشبابية المطلوبة. وبما يتعلق بمواضيع ومحتوى المبادرات فقد ركزت على تعزيز قيم وثقافة التسامح بين شريحة الشباب في المجتمع الفلسطيني، بالإضافة لدور الشباب في تعزيز هذه الثقافة في المجتمع جنباً الى جنب وتعزيز حل النزاعات بالوسائل السلمية المتاحة. إضافة الى تعزيز دور ومشاركة المرأة في الحياة السياسية والمجتمعية للوصول بالشباب والمجتمع الى درجة رفيعة من الثقافة والتقدم.
وبما يتعلق بردود وتطلعات الشباب المستهدف من هذه المبادرات، فقد عبروا عن املهم بالوصول بالشباب الفلسطيني لحالة من الرقي والثقافة والمشاركة الحقيقية في الحياة السياسية والمجتمعية، إضافة لأملهم في تعزيز حل النزاعات بالوسائل السلمية لدى جميع شرائح المجتمع الفلسطيني، وان تكون هي السمة الأساسية في فض النزاعات نظراً للمخاطر الكبيرة التي تحملها الوسائل العنفية في فض النزاعات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى