مقالات

الملتقى الشبابي يعقد جلسة نقاشية بعنوان “حوار الشباب”

متابعة لجهود الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح التابع لبال ثينك للدراسات الاستراتيجية كتجمع شبابي فلسطيني مستقل يسعى الى تعزيز الحوار والنقاش حول القضايا والتحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني والشباب الفلسطيني بشكل خاص، نظم الملتقى جلسة بعنوان “حوار الشباب” وذلك من اجل تفعيل الملتقى الشبابي، وتحديد الاهداف التي سيقوم عليها الملتقى لهذا العام واختيار اللجنة التنفيذية لنشاطات الملتقى.
حيث ناقش الشباب اهمية دور الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح في تعزيز المبادئ الثقافية والديمقراطية والمساواة بين الشباب لان الشباب الفلسطيني بشكل عام يواجه العديد من المشاكل التي تحول بينه وبين تحقيق اهدافه واحلامه في ظل الحصار الخانق والاحتلال الذي يشكل عقبة في وجههم. كما وأكد الشباب على ضرورة المشاركة الشبابية المجتمعية وصولاً الى تحقيق المصالحة الاجتماعية والتي من شأنها تمهيد السبيل لتحقيق المصالحة السياسية، والتأثير إيجابيا على القضايا السياسة العامة الشبابية وذلك من خلال اعتبار الملتقى شريكا معترف به لدى المؤسسات المحلية والدولية.
واتفق المجتمعون على البدء بتنفيذ نشاطات شبابية لتوعية الشباب بحقوقهم وبالقيم والثوابت الوطنية، من خلال المحاضرات والجلسات التدريبية والعروض الفنية وورشات العمل ونوادي القراءة والتركيز على الموضوعات التي يفتقر اليها الشباب كالحريات الاكاديمية (الحق في التعليم) وحقوق المرأة وحقوق الانسان والديمقراطية والمواطنة وحرية الرأي والمصالحة والعديد من الموضوعات الاخرى التي يرى الشباب انفسهم بحاجة الى فهمها وادراكها بأفضل طريقة حتى يتسنى لهم تطبيقها في حياتهم العملية.
وفي الختام قام افراد الملتقى الشبابي بانتخاب لجنة تنفيذية مكونة من سبع افراد لتيسير وتنفيذ نشاطات الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح، حيث قام العديد من الشباب بترشيح انفسهم للانضمام للجنة التنفيذية فيما قام البقية بالتصويت لهم.

IMG_6118 IMG_6110 IMG_6044

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى