مقالات

الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح التابع لبال ثينك للدراسات الاستراتيجية يلتقى بالقنصل الدنماركي

غزة – 16/5/2016: استكمالا لنشاطات الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح التابع لبال ثينك للدراسات الاستراتيجية، التقى مجموعة من شباب الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح بالقنصل الدنماركي انديرس فرايبورج والملحق السياسي السيدة ميلين لمناقشة واقع الشباب في قطاع غزة و المشاكل و التحديات التي يعايشونها بسبب الحصار و الانقسام  و مطالبهم من المجتمع الدولي  بالقيام بدوره تجاه الاوضاع  الكارثية التي يمر بها قطاع غزة  عامة و الشباب بشكل خاص.  حيث استمع القنصل الدنماركي لمقترحات الشباب وأفكارهم التي تساهم في تغيير الصورة النمطية لقطاع غزة في المجتمع الأوروبي والغربي والتي من شأنها دعم الشباب وتقديم المساعدة لهم. ومنها؛ عقد مؤتمرات اخرى مع شخصيات دبلوماسية وسياسية أوروبية لنقل الصورة بشكل أوضح لهم. واقامة برامج تساعد في تثقيف الشباب بخصوص حقوقهم السياسية  والانسانية  القانونية  . وتنفيذ مشاريع تبادل طلابية بين شباب فلسطين وشباب من اوروبا لكي يتسنى لكل طرف نقل الصورة التي يعيشها. واتاحة الفرصة للشباب من غزة والضفة لعقد مؤتمرات تجمعهم لتبادل الحوارات والنقاشات. وطالب الشباب المجتمع الدولي بمواصلة الدعم من اجل تعبيد الطريق امام الفلسطينيين لإتمام المصالحة واجراء الانتخابات وانهاء الانقسام.  وعبّر القنصل عن تقديره العالي للشباب الفلسطيني بشكل عام والغزّي على وجه الخصوص، فهو يرى فيهم الامل الدائم والقوة والعزيمة لمكافحتهم من اجل الوصول الى اهدافهم. واخيرا، أثنى القنصل على مجموعة الشباب التي حضرت اللقاء وابدى حماسه بمدى فعاليتهم ونشاطهم، وأكد على ضرورة عقد جلسات حوارية مثل هذه الجلسة من اجل تبادل الافكار والمقترحات التي من شأنها مساعدة الشباب. وأكد على أن الدنمارك ستواصل دورها الايجابي بالنسبة للقضية الفلسطينية ومواصلتها في دفع المجتمع الفلسطيني تجاه المصالحة.

received_1154585581271831

IMG_6138

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى