مقالات

الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح التابع لبال ثينك للدراسات الاستراتيجية يلتقي بالقنصل الاسباني

IMG_0835

غزة – 24/5/2016: التقت اللجنة التنفيذية للملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح التابع لبال ثينك للدراسات الاستراتيجية مع القنصل الاسباني في القدس وعضو اللجنة التنفيذية للمؤسسة الاوروبية من اجل الديمقراطية (EED) السيد جوان خوسيه ايسكوبار، ومنسقة اللجنة التنفيذية للمؤسسة الاوروبية من اجل الديمقراطية السيدة ماري كامبرلاين، لمناقشة قضايا شبابية عامة ومناقشة الانشطة التي سيتم تنفذيها عبر الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح، وتناول اللقاء العديد من القضايا المهمة التي يعاني منها الشباب وكيفية العمل على تفعيل دورهم في القضايا المجتمعية والسياسية خصوصا طلاب الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة الذين يعانون من قلة الامكانيات والدعم لإيصال اصواتهم وزيادة تأثيرهم في المجتمع الفلسطيني. كما وتطرق اللقاء للحديث حول اليات وأفكار عملية لزيادة التقارب ونشر روح التسامح بين اطياف وشرائح الشعب الفلسطيني والسعي للنهوض بطموحات وأهداف الشباب الفلسطيني.
حيث ركز القنصل الاسباني على ضرورة ترسيخ مبادئ الثقة بين الشباب الفلسطيني اصحاب التوجهات السياسية المختلفة لتمكين مبادئ واسس المصالحة والديمقراطية بين الشباب، كما وأبدى القنصل اعجابه الشديد بالأفكار البناءة التي طرحها الاعضاء التي من شأنها تقريب الشباب لبعضهم، وشجعهم على مواصلة العمل من أجل المساهمة في التغير وصولا لمصالحة مجتمعية حقيقية. ومن طرفها، قامت السيدة ماري بالثناء على فكرة الملتقى الشبابي وأيدت أراء الشباب المتحمس للمشاركة في تطوير مهاراتهم وقدراتهم ودعتهم للعمل اكثر على نشر قيم ومبادئ الديمقراطية ونقلها لأقرانهم من الشباب في قطاع غزة، حتى يتسنى لهم الحصول على مجتمل اكثر كفاءة وتطوراً.
جدير بالذكر ان الملتقى الشبابي للمصالحة والتسامح هو تجمع شبابي فلسطيني تابع لمؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية وهو تجمع شبابي مستقل يسعى الى تعزيز الحوار والنقاش حول القضايا والتحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني والشباب الفلسطيني بشكل خاص.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى