اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريعالمشاريع الحاليةتدريبات ومحاضرات

منتدى التثقيف المدني في بال ثينك للدراسات الاستراتيجية يواصل تنفيذ لقاءات التوعية حول المشاركة السياسية وقضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان

ضمن الدور الذي تمارسه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية في تعزيز قدرات الشباب الفلسطيني في قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان، نفذ منتدى التثقيف المدني والذي تشرف عليه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية خمس لقاءات توعية استهدفت طلبة الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني.

تم خلال هذه اللقاءات التركيز على قضايا الديمقراطية والمشاركة السياسية وحقوق الإنسان والعنف المبني على النوع الاجتماعي في فلسطين. ويأتي ذلك ضمن مشروع “التثقيف المدني” الممول من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED)، والذي تنفذه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية.

أفتتح اللقاءات المحامي بلال النجار من بال ثينك مرحباً بالحضور ومعرفاً بمؤسسة بال ثينك وبمشروع التثقيف المدني وأهم الأنشطة التي يتم تنفيذها خلال هذا المشروع، كما وتحدث النجار حول دليل التثقيف المدني الذي تم إعداده ضمن مشروع التثقيف المدني والهدف منه، واستعرض أهم المواضيع والقضايا التي يتناولها الدليل، داعياً جميع الحضور بضرورة الدخول على صفحة بال ثينك من أجل الاطلاع عليه بشكل أكبر والاستفادة من المعلومات الواردة فيه.

وكان اللقاء الأول، الذي ادارته عضوة لجنة التثقيف المدني الطالبة آية عاشور، بعنوان “العنف المبني على النوع الاجتماعي وتأثيره على المجتمع الفلسطيني”، وذلك يوم الاثنين الموافق 26 أبريل 2021م، في جمعية الشباب والبيئة بمدينة دير البلح والتي تحدثت خلال اللقاء حول تعريف العنف المبني على النوع الاجتماعي وتحليل أسبابه في المجتمع الفلسطيني وأشكاله، كما وتحدثت حول أنواع العنف المبني على النوع الاجتماعي، وآليات التعامل معه.

كما وأكدت خلال اللقاء أن مسؤولية مواجهة العنف تقع على عاتق الجميع سواءً أكانت الدولة والتي يجب عليها أن تضع نصوصاً وقوانين تضمن الحماية للنساء المعنفات وتوقع العقاب على مقترفي أفعال العنف، كما وتقع المسؤولية على عاتق المؤسسات من خلال تنفيذ أنشطة وفعاليات من شأنها أن تنشر الوعي المجتمعي حول مخاطر العنف المبني على النوع الاجتماعي، بالإضافة إلى المسؤولية التي تقع على عاتق المواطنين بمواجهة العنف وتبليغ الجهات المختصة لحظة وقوعه.

أما اللقاء الثاني فكان بعنوان “المشاركة السياسية للشباب وأهميتها”، وذلك يوم الأحد الموافق 30 مايو 2021م، في مركز يافا الشبابي بمحافظة خانيونس والذي أدارته عضوة هيئة التثقيف المدني آية أبو حطب، والتي تحدثت خلال اللقاء حول مفهوم المشاركة السياسية، ومن ثم بيان أشكال ومستويات المشاركة السياسية وخصائص المشاركة السياسية ودوافعها.

كما وتحدثت حول محددات المشاركة السياسية لدى الشباب الفلسطيني، ومتطلبات المشاركة السياسية الفاعلة، ودور الشباب في المشاركة السياسية، ومقومات المشاركة السياسية الفاعلة للشباب، كما وتم طرح آفاق جديدة لمشاركة الشباب في قضايا الوطن.

أما اللقاء الثالث فقد كان بعنوان “دور طلبة الجامعات في تعزيز المشاركة السياسية في المجتمع الفلسطيني”، والذي أدارته عضو هيئة التثقيف المدني الطالبة آية خفاجة في جامعة غزة فرع الجنوب، بحضور عدد من طلاب الجامعات، وذلك يوم الإثنين الموافق 31 مايو 2021م.

وتم خلال اللقاء الحديث حول مفهوم المشاركة السياسية وأهدافها ومقوماتها ومعيقاتها في المجتمع الفلسطيني، كما وتم استعراض مفهوم ونسب الشباب في المجتمع الفلسطيني والتركيز على المعيقات التي تواجه الشباب على صعيد المشاركة السياسية وكيفية الاستفادة من الأدوات المتاحة من أجل تمكين مشاركة الشباب في المجتمع الفلسطيني. كما وتم استعراض بعض النصوص القانونية الواردة في الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان ومنظومة القوانين الفلسطينية والتي تؤكد على مبدأ المشاركة السياسية.

أما اللقاء الرابع فقد كان بعنوان “الديمقراطية ونظام الانتخابات الفلسطيني”، والذي أداره عضو هيئة التثقيف المدني عبد الله حسنين، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 1 يونيو 2021 م بالجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بمحافظة رفح. وتم خلاله الحديث حول مفهوم الديمقراطية ومراحل تطور فكرة الديمقراطية عبر عدد من العصور وأساسها الفلسفي، كما وتم استعراض مبادئ الديمقراطية وأهدافها ووسائل تحقيقها، والنصوص القانونية الدولية والمحلية الداعمة والمؤكدة عليها.

وفيما يتعلق باللقاء الخامس فقد كان بعنوان “الديمقراطية وحقوق الإنسان”، وأداره عضو هيئة التثقيف المدني أسامة نعيم، وذلك يوم الأربعاء الموافق 2 يونيو 2021م، بجمعية تطوير الأسرة في بيت حانون. وتحدث نعيم خلال اللقاء حول تعريف الديمقراطية والإطار القانوني الناظم لها ومقوماتها وأهدافها ومعيقاتها، بالإضافة إلى تركيزه على مفهوم المشاركة السياسية وأهميته في المجتمع الفلسطيني، كما وتحدث حول حقوق الانسان تعريفها و تطورها ومبادئها ومكونات الشرعة الدولية لحقوق الإنسان.

يذكر أن ميسرين لقاءات التوعية هم مجموعة من طلاب وطالبات الجامعات الذين تم تدريبهم من قبل مؤسسة بال ثينك ضمن برنامج تدريبي مكثف استمر لمدة اسبوعين متواصلين تم خلالهم التركيز على قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان ونظام الحكم في فلسطين ومبادئ النزاهة والشفافية والعنف المبني على النوع الاجتماعي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى