اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريعالمشاريع الحاليةتدريبات ومحاضرات

بال ثينك للدراسات الاستراتيجية تواصل تنفيذ جلسات التوعية التي تستهدف طلاب الجامعات

ضمن الجهود التي تبذلها بال ثينك للدراسات الاستراتيجية من أجل تنمية وتطوير قدرات طلاب الجامعات في قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان والعنف المبني على النوع الاجتماعي؛ واصل منتدى التثقيف المدني التابع لبال ثينك تنفيذ جلسات التوعية التي تستهدف طلاب الجامعات في قطاع غزة، وذلك ضمن مشروع “إعداد مثقف مدني”، والذي تنفذه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية بتمويل من الصندوق الوطني للديموقراطية (NED).

وفي هذا الإطار تم تنفيذ جلسة حول “مكافحة الفساد”، وذلك يوم الخميس الموافق 17 يونيو 2021م، في جمعية مجموعة غزة للثقافة والتنمية، بحضور عدد من طلاب الجامعات.

وتحدث خلال الجلسة أ. عمر شعبان “مدير بال ثينك للدراسات الاستراتيجية”، مرحباً بالحضور ومؤكداً على أن هذا اللقاء يأتي ضمن الجهود المستمرة التي تبذلها بال ثينك في المجتمع الفلسطيني بهدف تعزيز قدرات الشباب وتنمية مهاراتهم في قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان، ومؤكداً أن مشروع التثقيف المدني الذي يستهدف طلاب الجامعات من كلا الجنسين تم خلاله تدريب عدد 25 طالب/ة حول قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان والعنف المبني على النوع الاجتماعي وسيادة القانون ومبادئ النزاهة والشفافية ومهارات العرض والتقديم، ومن ثم تم اتاحة المجال للمتدربين للتنسيق مع الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني لينفذوا ما تعلموه خلال البرنامج التدريبي وذلك تعزيزاً لنهج تعليم الأقران.

وذكر أنه خلال مراحل تنفيذ المشروع لمسنا تطوراً ملحوظاً في قدرات ومهارات المتدربين في الالقاء والاقناع ونقل المعلومات التي تعلموها.

بدورها أدارت اللقاء عضوة هيئة التثقيف المدني هديل أهل حول الفساد مظاهرة وأشكاله وأسبابه، موضحتاً انه من أشكال ومظاهر الفساد هو الفساد المالي والفساد الإداري والفساد السياسي، كما وذكرت أسباب الفساد، كما واستعرضت اهل المفاهيم ذات العلاقة بمكافحة الفساد؛ مثل مفهوم الحكم الصالح، ومفهوم النزاهة، والشفافية، والمساءلة وغيرها من المفاهيم ذات العلاقة.

وأكدت أهل أن من أهم الأدوات والوسائل التي يمكن من خلالها مكافحة الفساد هو الوعي خاصة لدى فئة الشباب الذين يعتبروا أكثر فئة مجتمعية قادرة على مواجهة مشاكل المجتمع ومعالجتها.

أما اللقاء الثاني فقد تم تنفيذه يوم السبت الموافق 19 يونيو2021م، بعنوان “العنف المبني على النوع الاجتماعي (واقع وحلول)”، بالتعاون مع الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب- بيالارا، وبحضور عدد من طلاب الجامعات.

أدارت اللقاء الطالبة سها سكر “متدربه في مشروع إعداد مثقف مدني”، والتي بدورها تحدثت حول، مفهوم النوع الاجتماعي بأنه الفروق المجتمعية التي تحدد الأدوار  والحقوق والواجبات  والالتزامات، والعلاقات والمسؤوليات المختلفة بين المرأة و الرجل والتي تتولد نتيجة عوامل اقتصادية واجتماعية وثقافية عبر التطور التاريخي، كما وذكرت أهم الفروق بين  مفهوم النوع الاجتماعي مفهوم الجنس، وبينت أن أدوار النوع الاجتماعي  تعني الأدوار المحددة من قبل المجتمع والمرتبطة بتوقعاته عن الأفراد بناء على الجنس، إذ يحدد أدوارا خاصة بالذكور وأخرى خاصة بالإناث، ويربط بكل دور مجموعة من السلوكيات والقيم والممارسات حول الأنوثة والذكورة.

كما وتحدثت سكر حول أشكال العنف المبني على النوع الاجتماعي في الحالة الفلسطينية، وآليات التعامل مع حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي وأهم الجهات والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية التي يمكن اللجوء إليها في حال التعرض لأي شكل من أشكال العنف، كما واستعرضت النصوص القانونية التي تعالج قضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي.

يذكر أنه ومن خلال هيئة التثقيف المدني قد تم تنفيذ 15 جلسة توعية بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني وبحضور عدد من طلاب وطالبات الجامعات، وقد شارك في تنفيذ هذه اللقاء الطلاب أعضاء هيئة التثقيف المدني بعد أن تلقوا تدريبات مكثفة حول قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان والعنف المبني على النوع الاجتماعي ومكافحة الفساد.

كما وتم تنفيذ 5 حلقات إذاعية بمشاركة أعضاء هيئة التثقيف المدني وبحضور مجموعة من الخبراء والمثقفين لمناقشة القضايا ذات العلاقة بمواضيع التدريب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى