اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريعالمشاريع الحاليةتدريبات ومحاضرات

اختتام تدريب “سفراء الحرية والريادة”

اختتمت بال ثينك للدراسات الاستراتيجية برنامجاً تدريبياً بعنوان “سفراء الحرية والريادة” الذي امتد من يونيو 2021 إلى يوليو 2021، بدعم من شبكة أطلس. ويأتي هذا ضمن جهود بال ثينك في تمكين الشباب في قطاع غزة وتعزيز دورهم ومشاركتهم في المجتمع ومساعدة الخريجين في مواجهة أزمات البطالة وقلة فرص العمل.

وافتتح اللقاء مدير “بال ثينك” أ. عمر شعبان بشكر المُدربين والمتدربين، وقال: “نحن فخورون بهذا التدريب لأنه يمكن الطلاب والخريجين في بناء قدراتهم وتطوير مهاراتهم في مواضيع الريادة، والمشاريع الصغيرة، واعداد خطة العمل”. وتقدم أ. عمر شعبان بالشكر والتقدير للمشاركين في البرنامج وللمدرب أ. محمد العفيفي، والمشرف على البرنامج أ. بدر الزهارنه كذلك لشبكة أطلس على دعمها للمشروع وعلى الشراكة المتواصلة مع بال ثينك لتعزيز دور الشباب واعطائهم الفرصة للإبداع.

بدوره، قال المدرب في البرنامج محمد العفيفي “يُظهر المتدربين حماساً تجاه تنفيذ أفكارهم الريادية، وقاموا بتطبيق ما تعلموه في مهارات اعداد خطة العمل، ونموذج العمل، ومهارات أُخرى متنوعة في التسويق وجلب التمويل وعرض وتقديم الأفكار”.

هذا وتحدث المتدربون عن أهمية التدريب في دعم أفكارهم الريادية واعطائهم الفرصة لتعلم مهارات جديدة، اذ قال المتدرب أصيل أبو حالوب (21): “التدريب ساهم في تنمية قدراتي في اعداد خطة عمل مفصلة ودقيقة، وأنوي العمل مع فريقي لتنفيذ الفكرة الريادية التي عملنا عليها وطورناها خلال التدريب. بحقيقة الأمر، لقد تلقيت العديد من التدريبات في الريادة، لكن الأسلوب المستخدم والمادة العلمية، والتطبيق العملي في هذا البرنامج كان مميزاً.”

أما المتدربة نفين لبد (20عام) فقالت “إن التدريب كان مميزاً، لقد تعلمت الكثير عن صفات الريادي الناجح، والاستثمار، والفرص، وعملية التفكير الناقد، والعمل ضمن الفريق. التدريب أعاد لنا الطاقة بعد الظروف الاستثنائية الأخيرة التي مررنا بها”.

كما وأجمع المتدربون على أن البرنامج طور من مهاراتهم في طرح الأفكار التي عملوا عليها وصقل مهاراتهم الشخصية وزاد فهمهم في مواضيع الريادة والاستثمار وصنع الفرص. واختتموا حديثهم بشكر بال ثينك على جهودها الكبيرة التي تبذلها منذ 2007 في تنفيذ مشاريع وأنشطة تركز على دمج الشباب في المجتمع واعطاءه المساحة للتعبير والابداع في مجالات متعددة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى