اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريعالمشاريع الحاليةتدريبات ومحاضرات

بال ثينك تبدأ بتنفيذ سلسلة من لقاءات التوعية ضمن مشروع التثقيف المدني (2)

استمراراً للجهود التي تبذلها بال ثينك للدراسات الاستراتيجية في سبيل نشر الوعي المجتمعي حول قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان ونشر لغة الحوار والتسامح بين أفراد المجتمع، نفذت بال ثينك جلسة توعية بعنوان ” تعزيز قدرات النساء في مواضيع المشاركة السياسية”، وذلك بالتعاون مع جمعية المستقبل لرعاية ضحايا العنف، بمشاركة أعضاء هيئة التثقيف المدني نضال أبو شربي و ميسون عودة وذلك ضمن مشروع “التثقيف المدني 2″، والذي تنفذه بال ثينك للدراسات الاستراتيجية بتمويل من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED)، والذي يهدف إلى خلق جيل شبابي يؤمن بمبادئ الديمقراطية والمفاهيم الخاصة بحقوق الإنسان في قطاع غزة وايجاد شباب قادة قادرين على نشر هذه القيم في مجتمعهم.

افتتح اللقاء عضو هيئة التثقيف المدني “نضال أبو شربي”، مرحباً بالحضور ومتحدثا عن مؤسسة بال ثينك ودورها في تعزيز قدرات ومهارات الشباب ونشر ثقافة حقوق المرأة في المجتمع الفلسطيني، موضحاً أهداف الورشة التي تسعى إلى رفع وعي المرأة الفلسطينية وكآفة أفراد المجتمع حول الحق في المشاركة السياسية، ومعرفة المبادئ الأساسية والاتفاقيات الدولية التي أكدت على هذا الحق واهمها اتفاقية سيداو، مؤكداً على حق المرأة في المشاركة السياسية والاجتماعية والقانونية وكافة حقوقها داخل المجتمع الفلسطيني.

بدورها تحدثت عضوة هيئة التثقيف المدني “ميسون عودة”، حول المشاركة السياسية وتعريفها “بأنها عبارة عن إعطاء الحق الديمقراطي الدستوري لكافة أفراد المجتمع البالغين العاقلين في الاشتراك بصورة منظمة في صنع القرارات السياسية التي تتصل بحياتهم معًا في مجتمع من المجتمعات وممارسة هذا الحق ممارسة فعلية بعيدًا عن عوامل الضغط والإجبار والإلزام”، كما واستعرضت أبرز القوانين الدولية والمحلية التي نظمت الحق في المشاركة السياسية لجميع أفراد المجتمع عامة وللنساء بشكل خاص، وبينت أيضاً أشكال المشاركة السياسية للنساء وأهميتها، والمعيقات والتحديات التي تواجهها خلال عملية المشاركة السياسية في المجتمع الفلسطيني، كما وطرحت خلال اللقاء مجموعة من الإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل تسهيل  عملية تمكين المرأة من ممارسة حقهم في المشاركة السياسية والاجتماعية والقانونية”.

كما وتم خلال اللقاء عرض عودة بعض الفيديوهات التي توضح الصعوبات التي تواجه المرأة داخل المجتمع الفلسطيني وتعيقها من عملية المشاركة السياسية، بالإضافة إلى استعراض اتفاقية سيداو وشرحها للحضور وتوضيح اهم بنودها، من اجل نشر الوعي.

 وتخلل الورشة مجموعة من النقاشات والاستفسارات بين المشاركين والتي تم بيانها والاجابة عليها من قبل ميسرين اللقاء، وفي ختام اللقاء أكد الحضور على أهمية تنفيذ مثل هذه اللقاءات التي تساهم في رفع الوعي لدي جميع فئات المجتمع وتساهم في تمكين النساء في المشاركة بالحياة السياسية.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات والأنشطة التي سيتم تنفيذها ضمن هذا المشروع والتي منها إعداد أوراق بحثية تناقش قضايا ومواضيع ذات علاقة بالديمقراطية وحقوق الإنسان، وكذلك تنفيذ حلقات إذاعية وجلسات عامة، كما وتم تنفيذ برنامج تدريبي مكثف استمر لمدة 7 أيام تدريبية استهدف أعضاء هيئة التثقيف المدني وتم خلاله تطوير قدراتهم في قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان والمهارات البحثية ومهارات العرض والتقديم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى