اعلاناتالبرامج والأنشطةالمشاريعالمشاريع الحالية

بال ثينك تنفذ الحلقة الثانية من برنامج ” قضايا انتخابية”، بعنوان ” لجنة الانتخابات المركزية ودورها في تسهيل عمل مؤسسات المجتمع المدني في الرقابة على العملية الانتخابية”

نفذت بال ثينك للدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية الحلقة الإذاعية الثانية بعنوان “لجنة الانتخابات المركزية ودورها في تسهيل عمل مؤسسات المجتمع المدني في الرقابة على العملية الانتخابية” من برنامج قضايا انتخابية الذي يبث عبر إذاعة زمن أف أم المحلية يومي الإثنين والأربعاء الساعة الثانية ظهرا، وذلك ضمن مشروع “الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني/المرحلة الثانية 2021″ الممول من الاتحاد الأوروبي”.

وكان ضيف الحلقة أ. رائد صقر، مسؤول العلاقات العامة في المكتب الإقليمي في لجنة الانتخابات المركزية، والذي بدوره تحدث حول الرقابة على الانتخابات الفلسطينية، مبيناً أنواع المراقبين الثلاثة وهم المحليون والدوليون وضيوف اللجنة من الشخصيات الاعتبارية، مبيناً أنه يسمح لكل هيئة بوضع ألف مراقب، لافتاً أن لجنة الانتخابات استحدثت العام الماضي منصباً يسمى “مساعد مراقب” لإشراك ذوي الإعاقة في عملية الرقابة.

ووضح صقر حقوق المراقبين حيث أكد على أن من حق المراقب الذي يحمل بطاقة رقابة معتمدة من لجنة الانتخابات أن يدخل كافة مراكز الاقتراع ويراقب عمل اللجنة وأن يحصل على التسهيلات الممكنة ليمارس مهامه ومن حقه أن يرى ورقة الاقتراع ومحاضر الفرز بعد توقيعها من رئيس وأعضاء هيئة الفرز.

كما وأكد بأنه لا يحق للمراقب التدخل بالمطلق في نشاطات اللجنة، ويجب أن يحمل بطاقة الرقابة، وألا يؤثر على سلوك الناخب، وأن يستجيب لتعليمات مسؤول المركز.

وذكر صقر الشروط الواجب توافرها في المراقب، وهي أن يكون أكبر من 20عاما وألا يكون مرشحا للانتخابات أو صحفي معتمد لدى لجنة الانتخابات، وألا يكون عضوا في حزب سياسي أو لدى الأجهزة الأمنية، وألا يكون محكوما في جناية أو في جنحة مخلة بالشرف والأمانة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى