اعلاناتالبرامج والأنشطةالمشاريعالمشاريع الحالية

بال ثينك تنفذ الحلقة الاذاعية الخامسة من برنامج “قضايا انتخابية” بعنوان  “الأشخاص ذوي الإعاقة والحق في المشاركة السياسية”

استمراراً لجهودها في تعزيز وعي أفراد المجتمع حول القضايا والمواضيع الانتخابية وتشجيعهم على المشاركة في أي عملية انتخابية قادمة، نفذت مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية الحلقة الاذاعية الخامسة من برنامج “قضايا انتخابية” بعنوان “الأشخاص ذوي الإعاقة والحق في المشاركة السياسية”، ضمن مشروع “نحو مجتمع أكثر وعياً بحقوقه الإنتخابية”، والذي تنفذه بال ثينك بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع “الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني 2021 / المرحلة الثانية” والممول من الاتحاد الأوروبي

وقال ضيف اللقاء إبراهيم قاسم الناشط في قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة إن هناك 130ألف شخص من ذوي الإعاقة البصرية والحركية والسمعية والعقلية والنفسية في فلسطين.

وأكد أن المشرع الفلسطيني أقر قانون رقم 4 لعام 1999 لحماية حقوق ذوي الإعاقة إلا أن السلطات في الضفة الغربية وقطاع غزة لا تطبقانه كاملاً.

وشدد على أن هناك الكثير من ذوي الإعاقة مفكرون ومثقفون ويحملون الشهادات العليا، وهم مؤهلون لخوض الانتخابات وتمثيل الشعب الفلسطيني، وأن منهم من ساهم بشكل مباشر وملحوظ في خدمة قضايا المجتمع، مشيراً إلى أن لجنة الانتخابات دربت نحو 3 آلاف شخص من ذوي الإعاقة عام 2015 على المشاركة في الانتخابات.

وأضاف قاسم: “نحن كذوي الإعاقة ندعم الكوتة الانتخابية وبحاجة لها كونها تدعم الفئات الهشة والمهمشة.

وذكر أن بعض القوائم الانتخابية أدرجت أسماء لذوي الإعاقة في المراتب الأولى من قوائمها، بينما أدرجت قوائم أخرى بعض الأشخاص ذوي الإعاقة في مواقع متأخرة من قوائمها لتظهر أنها داعمة لحقوقنا”.

ولفت إلى وسائل التواصل الاجتماعي ساعدتهم في المطالبة بحقوقهم كونهم غير ممثلين في الحياة السياسية.

واختتم قائلاً: “انا خُلقت في هذه الدنيا حراً كأي إنسان لا يعاني من أي إعاقة. نحن شركاء في الوطن والتغيير ولسنا عبئاً على أحد”.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى