اعلاناتالبرامج والأنشطةالمشاريعالمشاريع الحالية

بال ثينك تنفذ الحلقة الإذاعية السابعة من برنامج “قضايا انتخابية”، بعنوان “دور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز مبادئ الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني”

ما هو المجتمع المدني؟ ما أهميته ودوره المتعلق بالانتخابات؟ ما هي الديمقراطية؟

أجاب على الأسئلة السابقة د. طلال أبو ركبة خلال الحلقة الإذاعية السابعة من برنامج قضايا انتخابية بعنوان “دور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز مبادئ الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني” التي نفذتها مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية ضمن أنشطة وفعاليات مشروع “نحو مجتمع أكثر وعيا بحقوقه الانتخابية” والذي تنفذه بال ثينك بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع “الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني 2021 / المرحلة الثانية” والممول من الاتحاد الأوروبي.

واستهل حديثه قائلاً: “إن المجتمع المدني والقطاعين الخاص والعام يكونون المجتمع، إلا أن الأول يختلف كونه لا يهدف للربح أو السلطة، إنما لتعميق لغة الحوار والتنمية المجتمعية وسد الفجوة في المناطق المهمشة”، وأكد على أن المجتمع المدني يُكَمّل الدور الحكومي في تعزيز الديمقراطية، مشيراً إلى أن التنمية أحد أهداف المجتمع المدني التي ينفذها من خلال الديمقراطية باعتبار أن المواطن هو الأساس في العملية السياسية والعملية الانتخابية.

وأضاف أبو ركبة: “كل المؤسسات تدعم الخيار الديمقراطي وتعمل من خلال الانتخابات المركزية أو من خلال المشاريع والبرامج والتدخلات من أجل تعزيز الثقافة الديمقراطية داخل بنية المجتمع”.

واختتم قائلاً: “نجحت مؤسسات المجتمع المدني في دق جدران الخزان فيما يتعلق بمشاركة الشباب والنساء في العملية السياسية وفي لفت الأنظار لقضايا الشباب والنساء، ولكن كان هناك خلل في المعالجة أي التمكين الفعلي خلال السنوات الماضية فيما يسمى بالمشاركة السياسية لوجود مشكلة في التمكين الجمعي بسبب الانقسام والاحتلال”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى