اعلاناتالبرامج والأنشطةالشبابالمشاريعالمشاريع الحاليةمواضيع مميزة

بناء الشبابي يختتم مبادرة “نصنع أمل الحياة”

اختتم مركز بناء الشبابي مبادرة “نصنع أمل الحياة” بالشراكة مع مؤسسة بال ثينك للدراسات الإستراتيجية و  FXB وذلك ضمن مشروع “إعادة الأمل الى شباب وأطفال غزة” ، بمحافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

حيث اشتملت المبادرة على جولات توكتوك ترفيهية لمجموعة من المنشطين الشباب والمهرجين يستقلون توكتوك ويتجولون في المناطق العامة بخانيونس، يقومون بتوزيع هدايا على الأطفال، وتنفيذ مجموعات تنشيط ولعب متفرقة في عدة مناطق بخانيونس من أجل الترفيه عن الأطفال والتخفيف من حدة الضغوطات النفسية عنهم مع الحفاظ على التباعد.

بالإضافة إلي أيام ترفيهية مفتوحة للأطفال وللأهالي في مناطق مفتوحة، ورسم جداريات حول موضوع بعث الأمل عند الشباب والأطفال، ومعرض صور للأطفال من رسومات طلاب المدارس.

حيث أكد الأهالي المشاركين بالأيام الترفيهية أهمية هذه المبادرات والأنشطة في تحسين نفستيهم هم وأبنائهم الطلبة خاصة في ظل الازمات المتتالية التي مر بها قطاع غزة من عدوان إسرائيلي وإغلاقات بسبب جائحة كورونا وضغط نفسي.

كما أجمع الطلبة من مختلف الأنشطة التي تم تنفيذها على أنهم كانوا سعيدين بهذه الأنشطة لأنها عملت على دمجهم بأقرانهم من الأطفال ووفرت لهم أجواء من اللعب والترفيه تخللها توزيع ألعاب وجوائز.

وتأتي هذه المبادرة كمحصلة للمخيم التدريبي “الشباب أمل الحياة” الذي عمل على تدريب 20 شاب وشابة من خانيونس، حول كتابة المبادرات وكيفية اختيار أفكار المبادرات، وربطها مع المجتمع وفئة الشباب، والشروط الواجب توافرها في المبادرة المجتمعية الفعالة، وعلى الدعم النفسي والترفيه للشباب المشاركين.

ويعمل الشباب على تنفيذ هذه الأنشطة بعد تأهيلهم وتدريبهم من أجل العمل مع الفئات المجتمعية المختلفة وللتطبيق العملي لما تم تناوله خلال المخيم التدريبي.

وتأتي هذه الأنشطة التي تنفذها  بالشراكة مع مؤسسة بال ثينك ضمن خطة مركز بناء الشبابي بعد العدوان الأخير حيث قام بتنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج التي تهدف للتخفيف من الضغوطات عن كافة الفئات المجتمعية ولقاءات تفريغ ودعم نفسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى