اعلاناتالأبحاث والمنشوراتالابحاثمواضيع مميزة

ورقة موقف: انتخابات الهيئات المحلية في الضفة الغربية: خطوة هامة لاستعادة الديمقراطية يجب استكمالها

مقدمة:

يُعتبر إجراء انتخابات الهيئات المحلية في الضفة الغربية، حدثاً هاماً في المسار الديمقراطي الفلسطيني، وضرورة دوريتها بعد تأجيل في الضفة الغربية، وانقطاع في قطاع غزة، في كافة القطاعات والهيئات بدء بالانتخابات العامة والمحلية ومروراً بالاتحادات والنقابات ومجالس الطلبة.

تابعت مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية باهتمام بالغ العملية الانتخابية بمرحلتها الثانية، والتي أجريت في (11) محافظة بالضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، وأقيمت في (50) هيئة محلية، وتنافست فيها (234) قائمة انتخابية تمثلت القوائم المستقلة ما نسبته (64.4%) أما القوائم الحزبية فتمثلت بـ (35.6%) بحسب تصريحات رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر في المؤتمر الصحفي الصباحي الذي عقد في مدينة البيرة 26 أذار/ مارس 2022. فيما بلغت نسبة المشاركة العامة (53%) من أصحاب حق الاقتراع. بالرغم من التحديات التي تقف حائلاً أمام إجراء انتخابات دورية تتصف بالديمومة والاستمرار في كافة المناطق والقطاعات والمؤسسات الفلسطينية.

للاطلاع على الورقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى