الشبابتدريبات ومحاضرات

برنامج تدريبي بعنوان “مهارات منصات التواصل الاجتماعي وبناء الهوية الرقمية”.

افتتحت بال ثينك للدراسات الاستراتيجية، برنامجاً تدريباً بعنوان “مهارات منصات التواصل الاجتماعي وبناء الهوية الرقمية”، والذي يمتد من 19-21 نوفمبر 2019، وذلك ضمن مشروع “منتدى الشباب للسياسة والتنمية”، الممول من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED)، والذي يهدف لبناء قدرات الشباب الفلسطيني الناشئ على التفكير الاستراتيجي والعمل المجتمعي، وذلك بمشاركة 25 متدرب/ة، تم اختيارهم بناء على كفاءاتهم.

وافتتح التدريب مدير المؤسسة أ. عمر شعبان، بالترحيب بالمدرب محمد أبو القمبز، وبالمتدربين، مشيراً إلى دور المؤسسة الفاعل والدائم في تنمية قدرات الشباب الفلسطيني على التفكير الاستراتيجي، وعلى صقل مهاراتهم في مختلف المجالات.

وقال إن أهمية هذا التدريب تأتي من ضرورة توظيف وسائل التواصل الاجتماعي، لإيجاد زبائن وعملاء والوصول لآلاف المتابعين من كل الجنسيات بتكلفة لا تذكر، خاصة مع توجه الشباب للعمل الحر عبر الإنترنت في ظل ارتفاع البطالة في قطاع بمعدلات غير مسبوقة، وأضاف “نحن نستثمر في الشباب لخدمة المجتمع، إذ أن التدريبات الموجودة وضعت لسد احتياجات الشباب، وهي ذاتها المهارات المطلوبة في سوق العمل”.

بدوره، رحب المدرب أ. محمد أبو القمبز بالحضور، وشكر مؤسسة ” بال ثينك” على مشاريعها النوعية التي تقدمها للشباب خاصة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، وتحدث عن أهمية صناعة هوية رقمية للريادي، ليستطيع إيجاد زبائن من مختلف الجنسيات. كما استعرض نماذج عربية ودولية ناجحة.

هذا وتناول اليوم الأول من التدريب عدة أنشطة تفاعلية نفذها المتدربون من خلال مجموعات مشتركة، لتنمية العمل بروح فريق. كما تدربوا على أساليب بناء الهوية الرقمية، وأيضا على ترويج أنفسهم بشكل مهني على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا وأعرب المتدربون عن امتنانهم لـ ” بال ثينك” لنوعية التدريب، إذ قال المتدرب أمجد أبو كميل (22عام) “نحن بأمس الحاجة لمثل هذه التدريبات على الصعيد الشخصي والمجتمعي. هذا التدريب متميز ونوعي ومثرٍ، ويزيد من إدراكنا ويجعلنا ننظر لوسائل التواصل الاجتماعي من زاوية أخرى”.

وأضاف أمجد وهو خريج من كلية الهندسة، “إن التدريبات في مشروع منتدى الشباب للسياسة والتنمية، نمّت مهارات التواصل والقيادة والتسويق لدي، وستساعدني في تحقيق ما أسعى إليه”.

من جهتها، قالت المتدربة جمانة أبو سمير (19عام)، “إن التدريب مفيد للغاية، خاصة مجال الهوية الرقمية، لأني مهتمة بالنشر على تطبيق الإنستغرام، وهذا التدريب سيكسبني مهارات ومعارف جديدة تساعدني في الوصول إلى جمهور أوسع”.

واختتمت بالقول “أجواء التدريب التي توفرها بال ثينك رائعة… هذا المشروع يعمل على بناء إنسان فعّال ويخدم المجتمع”.

يذكر أن مشروع “منتدى الشباب للسياسية والتنمية” سيمتد لشهر أبريل 2020، ويحتوي على محاضرات متنوعة في القانون الفلسطيني والديمقراطية وغيرها. ويضم أيضا خمسة برامج تدريبية متنوعة، مثل: مهارات القيادة والتواصل، وبناء الهوية الرقمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وحل الصراعات وكتابة الأوراق البحثية وغيرها. وتهدف “بال ثينك” من خلال المشروع إلى تنمية معارف وثقافة الشباب الفلسطيني، وتحفيز ثقافة الحوار والنقاش البنّاء.

اظهر المزيد
?>